التعريف بـ (منطق الحواء ) ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

التعريف بمنطق الحواء

فضاء اوروك ـ منطق الحواء

منطق الحواء ، منطق اصيل وغير مسبوق ، أسس له الكاتب والباحث العراقي عبد الرحمن كاظم زيارة .
وهو منطق يشتغل على (المقولات) و(الاشياء) في آن واحد ، وحجر الاساس فيه مفهوم الحواء . والحواء كل مقولة او كل شئ يتقوم بجذرين متعاقبي الظهور ، وان اختفاء احدهما ضمورا وليس عدما ، وظهور احدهما نموا وليس خلودا . والصورة العامة لكل حواء اولي هي ( +1 ، -1) ، وبين القيميتين الطرفيين ما لاينتهي من القيم . والحواء بهذا المعنى صيرورة متغيرة .

فضاء اوروك ـ منطق الحواء

ان منطق الحواء لايطرح نفسه بديلا عن المنطق الارسطي والرياضياتي وكل المنطقيات الاخرى ، بل ان منطق الحواء يضع كل المنطقيات في نسق نظامي واحد ، وبنفس الوقت يعيد انتاج المنطقيات السابقة باستخدام تقنية مفهوم الحواء ، وبنفس الوقت يستحدث قوانين وقواعد غير مسبوقة في منطق الاشياء والمقولات معا . كما ان منطق الحواء لايطرح فكرة فلسفية جديدة ، ولكنه لاينكر الابعاد الفلسفية فيه . وليس لمنطق الحواء مرجعية فلسفية او فكرية سابقة على التجربة والبرهان .

فضاء اوروك ـ منطق الحواء

وحيث ان منطق الحواء يقوم على فكرة الحواء المتقدمة الذكر ، فأن بحث تطورات الحواء من الناحية التجريبية ، وعلى المستوى المفاهيمي والنظري ، ايضا ،افضت الى نتائج ذات طبيعة شاملة .
ان اختلاف الاشياءفيما بينها واختلاف المقولات فيما بينها ، سمح ببناء نظري ونظام تطبيقي ، لفكرة الحواء فأن :
(1) مفهوم الحواء يتحوى جبر بوول .
(2) مفهوم الحواء يتحوى البنى ، ومنها البنى الزمرية والحلقة والحقل .
(3) مفهوم الحواء يمثل فضاءا تبولوجيا .

فضاء اوروك ـ منطق الحواء

ان البناء النظري لمنطق الحواء ، يسمح بتطبيقات على مستويين :
المستوى الاول : تطبيقات علمية ، محلها العلوم الاخرى ، منها علم النفس ، والاقتصاد ، والسياسة ، والبايلوجيا ، والوراثة ، والتركيب الذري ، …الخ .
المستوى الثاني : تطبيقات نظرية في العلوم ذات الطبيعة النظرية كالفروع البحتة للرياضيات ، منها الجبر المجرد والتبولوجيا ، والمصفوفات ، والمتجهات ، واساسيات التفاضل والتكامل .
وكلا المستويين يعملان على الاشياء والمقولات .
والقوانين الاولية لمنطق الحواء تتمثل بـ : التماثل ، التشاكل ، التطبيق ـ بالمعنى الدالي ـ ، التتام .
لذلك فأن لفكرة الحواء ، وبالتالي لمنطق الحواء تطبيقات : في المنطق الارسطي والرياضياتي والضبابي . وتطبيقات في نظرية المجموعات ، وتطبيقات في جبر بوول ، وتطبيقات في الجبر المجرد بكل فروعه .
وبالمثل ان لفكرة الحواء ، وبالتالي لمنطق الحواء تطبيقات : في الاشياء من حيث بنائاتها الطبيعية ، وبما يسمح بمزيد من الكشوفات ، وفي المقولات من حيث بنائاتها الانشائية والحكم على صلاحيتها صدقا او كذبا ، عبر اقران جذور الحواء بصيرورته المتطورة او المتغيرة فيب النص وفي كل انواع الخطاب الانساني .

Advertisements

رد واحد

  1. رائعة هذه المحاولات الفكرية و حسنا فعلت حين وصفتها كمنطق بانها للآن مشروع منطق لكن ان تصفه بغير المسبوق قبل التهيئة لنشرها او اعطاء القارئ و المتلقي فكرة دقيقة عنها قد يعتبر توع من الاعت لها و هذا مشروع و مع هذا فان مثل هذا الاعلان بحفزنا بمطالبتكم بالاسراع بنشره … و للمقارنة هناك مشروع آخر نذكره بالمناسبة هو مشروع الدكتور نضال البغدادي حول التضامر حيث تتضمن مساحات واسعة من الرياضيات و منطقها …. منشور بكتاب … الفكرة ان هذه الابداعات يمكن ان تاخذ مداها العلمي و في النشر بين الناس و المثقفين ان كانت هناك تواصلية بين نبدعي هذه المشروعات الفكرية …. فعلا نعتز بكم استاذ عبد الرحمن و تمنياتنا لجنابك الكريم و لكل مبدعينا الرقي و التالق

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s