مقدمة في علم البنى (1-1) مدخل ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

علم البنى
الفصل الاول
مقدمة في علم البُنى
(1ـ1) مدخل
عبد الرحمن كاظم زيارة

يهتم التحليل البنيوي بفرز الاشياء الى عناصرها الاولية ، والكشف عن علاقاتها الداخلية . وهذا هو بالضبط حجر الاساس لعلم البنى .
أن المشكلة التي تثار حول ما عرف بالبنيوية بين مؤيد وناكر لها ،أساسها التأرجح في النظر والرؤية أزاء ما تعنيه البنيوية : أهي منهجا أم علما ؟ . ولابد من الاعتراف بأن البنيوية تمتلك الصفتين معا : علم ومنهج . إن وصفها بـ “علم ” يسلتزم تعيين موضوعها ، بينما وصفها بـ ” منهج ” يسلتزم تعيين أدواتها . وفي كلتا الحالتين تختلط الصفتين في نسيج الرؤية البنيوية وهذه مزية تتفرد بها البنيوية عن العلوم والمناهج الأخرى .
في هذه الاسهامة نحاول الاجابة عن عدة مسائل مترابطة : ماهي البنية ؟ ما موضوعها ؟ وماهي المنهجية الكفيلة بالكشف عن بنية ما ؟ مالفرق بين البنية والنظام ، وبين العملية والعلاقة ؟ وكل هذه التساؤلات تلمح الى ضرورة إيجاد معيار بنيوي يصنف الدراسات البنيوية عن تلك التي تدعي لنفسها الصفة البنيوية.
ان الاجابة المتواترة عن هذه المسائل لابد أن تحيلنا ومن وجهة نظر علمية الى البيئة الاصلية للمصطلحات والمفاهيم البنيوية ، لا كما نظـَّر لها الكتاب البنيون الطليعيون ، بل كما ظهرت لأول مرة في بيئتها الرياضياتية في الاغلب . إن تأصيلا رياضياتيا لما عرف بالبنيوية ، هو ما تمهد له هذه الدراسة .

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: