حوار بين د. رائق النقري و عبد الرحمن كاظم زيارة

حوار بين د. رائق النقري و عبد الرحمن كاظم زيارة
عبد الرحمن كاظم زيارة

فضاء اوروك ـ قضايا واراء ـ حوار

في اول زيارة له الى موقع فضاء اوروك علق الدكتور رائق النقري مشكورا على احدى مقالاتنا ضمن سلسلة نقد المنطق التقليدي ، وتعليقه لم ينصب على ما جاء بالمقالة المذكورة ، بل ضمنه رؤيته التي عرف بها حول ما يسميه بالمنطق الجوهراني الذي يكرس ازدواجية المعايير ، واجبنا على تعليقه بملاحظاتنا حول ما جاء بكلامه ثم اردف تعليقه السابق تعليقا آخر وآخر ، ونحن في كل تعليق له نستجيب لاسئلته بالاجابة عليها وتكون بهذه التعقيبات والردود حوارا نافعا ومفيدا أرتأينا نشره مستقلا لاعمام الفائدة العامة وليطلع المهتمين بما جاء به .

فضاء اوروك ـ قضايا واراء


ولابد من تعريف قرائنا بالدكتور رائق النقري ، فهو صاحب فكرة الشكل الحيوي في المعرفة ، ويدعو الى تبني المنطق الحيوي الذي أسسه منذ زمن بعيد ، ولقد حصل بيننا لقاء عبر موقعه الذي يديره ( مدرسة دمشق المنطق الحيوي) واعجبتني بداية فكرة الشكل الحيوي ، وألفت مشروع كتاب فيهااسميته في حينه ( تأملات على ضفاف الشكل الحيوي ) ودفعت للدكتور النقري أهم فصوله لغرض المراجعة وابداء الملاحظات حوله ، ولكن الكتاب وجد طريقه للنشر في موقع النقري فتم حرقه بهذه الطريقة التي لااعرف لها تفسيرا ، وللتاريخ ولغرض التوثيق لم تجر بيني والنقري اي مراجعة او تداول حول مباحث وفصول الكتاب طيلة فترة التأليف التي استغرقت مني وقتا ثمينا وجهدا كبيرا.. فالكتاب لم يأت ثمرة للتداول بيننا ولم يدخل (المطبخ البحثي ) ، بل هو جهد شخصي محض ، وكان رأي النقري الاخير ان هذا الكتاب ـ تأملات على ضفاف الشكل الحيوي ـ لايمت بصلة الى الشكل الحيوي ولا الى المنطق الحيوي اللذين يقول بهما هو ، وكان ذلك سببا جعلني استقل ببحثي الخاص ، واعدت كتابة الكتاب المذكور تحت مسمى آخر ونظرية في المعرفة أخرى وهي ( منطق الحواء ) ، والذي يتجاوز المنطق الحيوي والشكل الحيوي ، ويؤسس لمنطق جديد واصيل وغير مسبوق ، يحتوي كل المنطقيات في نسق علمي واحد ويقوم على نظام بديهي خصص له ، ويعتمد معطيات المنطق الاولى والمتطورة ونظريات المجموعات والبنى والتبولوجيا ، ويستوعب بنفس الوقت منطق الاشياء بصفتها حواءات ومنطق التصورات بصفنتها حواءات ايضا .
واني اعترف بفضل للدكتور النقري المفكر والاستاذ الجامعي ، ليس من علمه او افكاره بل من مخالفتي لها وله .
وسنشر تباعا الحوار الاخير الذي جرى بيننا ، ونأمل من الدكتور النقري مواصلته …

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: