اليك اهتديت ـ إيلدا موسى مزرعاني

أنا وحدي

ايلدا موسى مزرعاني

ايلدا موسى مزرعاني


في ذاك الحب
كأنّك منفى
في حضن وطن
ترفرف على جوع
وألأرض عطشى
تبحث فيك
عن وجع ولعنة دماء.
أنا وحدي
أمسّد وجه ذاكرتي
أقنعها
أن ترمش
ولو قليلا
لأغفو كما أريد
بين وسادتي وحلمك.
أنا وحدي
أعيد اكتشاف عينيك
أغرق من جديد
في تفاصيل شعرِك
العابِثِ بأناملي
أشدّ زنبرك الوقت إليك،
أدع بوصلتي
تشير إلى يسار سريركَ
أنا وحدي
ملأت عمري بأخبارك
واسترجعت أخضر يديك
وأعدت لكَ
نجوم أرض
هربتْ منّي إليك.
أنا وحدي،
مشيت ومشيت
حتّى ضاع منك دربي
وضاع مني
وهج عينيك.

ولأّنك فداء روحي
ويمام الوجد
أعرف أنّني أعود
أنا وحدي
إليك اهتديت

Advertisements