هو .. دائماً ـ سامي مهدي

دائماً هو : الشاعر سامي مهدي
هذا الغيابُ المؤرِّقُ ..
هذا الحضورُ المريبْ .

دائماً هو ،
والظلمةُ الأبديّةُ من حولِنا ،
وسرائرُنا وهي تبحثُ عن مدفنٍ للذنوبْ .

دائماً هو ،
والأذرعُ المشرَئبّةُ ،
والانتظارُ
ووعدٌ يعذّبنا كالوعيدِ
وغرغرةٌ في القلوبْ .

دائماً هو ،
نُصغي
ونسمعُ منه تلمُّظَ أذيالِهِ
وتَمَطُّقَ خفّيهِ
لكنّنا لا نرى ، حينما نتقصّى ،
سوى أثَرٍ باهتٍ في الدروبْ

” أَفَمرَّ بنا ؟
لمَ لمْ يسلّمْ إذنْ
أو يقلْ أيَّ شيء يطمئِنُ ،
أيَّ شيء يزلزلُ ،
أو .. ”

دائماً هو ،
يأتي ويمضي
و يمضي ويأتي
ونسألُ عنه وما من مُجيبْ

دائماً هو :
هذا الغيابُ المؤرِّقُ ،
هذا الحضور المريبْ .
ـــــــــــــــــــــــــ
القصيدة من ديوان ( الخطـأ الاول)

Advertisements