عروبتي تاريخ متوارث ـ موسى ابو غليــون

 


كـُلُّ شيْءً في حَيــاتي ذكريــاتٌ موسى ابو غليون
منـْذُ ميــلادِ العَــرَب.
حيْثُ كـُنـّا في اقتتــال ٍدائـم ٍحتّى المَمــاتِ
حالـُنــا فيــهِ العَجَـب
واخْتـَلـَفـْنا وانْحَرَفـْنا
في بـُوادينـــا خِلافٌ
منْ عـَناقيدِ الغـَضَـب
هلْ وِِفاقٌ في قــَرار ٍ
أو ظـَلامُ الاختيـــار؟
أمْ سَنَخـْتارُ التـَّعـَب؟
ألـْهموني:
لوْ غـَريبُ الدار ِيـَأتي
حــلَّ فــي تلكَ الدِّيــار
نـَفـْرشُ الأرْضَ حَـريــراًً
لَحْمـُنا كانَ القــَرار
عَظـْمُنا كانَ الحَطَب
هكــذا نحْـنُ وَرِثْنــا
كُلـُّنا نَفـْدي الغـَريبَ
وابْنـُنا في الهَـمِّ يَشْكو
ما لَهُ منـّا نَصيبٌ
تَبَـّتْ الأيـْدي وَتَبْ
قدْ حَكَمْنـا ثُمَّ جُــرْنا
حالـُنا أدْمى القـَلـَم
ضاعَتِ الأرْضُ وصِرْنا
نَحـْصـُدُ الغالي نَـدَم
نُشْعلُ الراياتِ ناراً
ثمَّ هَمـّاً بـَعـْدَ هـمّ ٍ
مِنْ رَبيع ٍالحِقـْدِ فينا
نـَرْتـَوي دَمـْعا وَدَم
نَرْتـَضي بـُؤْسَ المَسار ِ
نحـْنُ أضْنـانـا الأرَق
مَرَّت الأيامُ فينا بالسِّنين والشُّهور ِ
منْ أعادينا نُدَقّ
خيـْمَة ٌصارَتْ قـُصـُوراً
مُرُّنا مِنْ أمْرنا فيه ِالقـُصـُور
أحْبَط َالقـَلـْبَ عُبـُوراً
لا وَلـَم يـُعـْط ِالسُّرور
فـُرْقـَة ًصُرْنــا الأعادي
في قبائلَ مِنْ ظلام ٍ
في دُوَيـْلاتِ المُنـون
في اقـْتتـال ٍواحـْتـلال
واخـْتـزال ٍوانــْحِـلال ٍ
في سُباتٍ خالـدونَ
نأكـُلُ الضّرْبَ تـِبـاعاً
في ظــَلام ِخــامدونَ
أمـّة ُالأعـْراب ِيـكفي
نـَحـْنُ في الدُّنْيـا رَمادٌ
في خُـنـوع ٍواحـْتـضــار ٍ
تائهـونَ تائهـونَ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
همسات الشاعر موسى أبو غليون

Advertisements