زهور السوسن ـ شهرزاد الربيعي

ماذا تريد .. شهرزاد الربيعي ـ فضاء اوروك
أ ذلكَ الشيء المستحيل البعيد ؟..
تَعودُ طِفلاً .. و أعودُ طفلة ؟..
نعيدُ كتابةَ قصةٍ .. هَمَلنا كتابتها مُنذُ وَهلة ؟..
تجاوزتنا الذكريات ..
مُذ تخلينا عن وداعتنا لِنُطعِمَ قِطةً ..
و تَرفّعنا عَن بساطتنا لنجلسَ في ظلِ نَخلة ..
كلُ الدروبِ أنا .. وكلُ النساءِ أنا ..
ولكن .. زَمنَ الحُبِ ما عاد لنا ..
قُتِلَتْ فينا زهور السوسنا ..
مُذ تَخلينا عن برائتنا .. لنفتح للريح حُظْنا ..
و نُرسلَ للغيماتِ قُبلة ..
و أختلفنا في شكلِ طروادة الجديد ..
ونسينا .. أن طروادةَ ماعادت لنا ..
فحصانها .. مازالَ في سهلِ المدينةِ واقفاً ..
يُرعبُ كُل ذَكَرٍ لا يُمسِكُ بِعباءةِ أُمهِ ..
متماهياً .. يَنثُرُ غُبارَ ساقيه ..
على البيوتِ المُضمحلّة ..
مازِلتُ أحنُ إلى طروادة فينا ..
متحررة من حُروفِها وعباراتِها وقواعدِها ..
كأميرةٍ فوضوية .. كغزالٍ عَبِثٍ شاردٍ ..
يَغنَجُ بمداعبةِ خُطواتِهِ للرمال ..
مازِلتَ تَحِنُ إلى طروادة فيَّ ..
فكلُ الدروبِ أنا .. وكلُ النساءِ أنا ..
ولكن .. زمنَ الحُبِ .. ما عادَ لنا ..
قُتلت فينا زهور السوسنا ..
شهرزاد الربيعي
14/10/2012

Advertisements