أحلامٌ غافية ـ ماجــدة حسـن

-1 ماجدة حسن

كأميرةٍ مسحورة
أدخلُ قصركَ الثلجيّ
على رؤوسِ أصابعِ قلبي
أتنقّلُ ..دقةً دقة
كي لاأذوّب حنينَ المسافات
…..

-2

مثل قطعةِ خبزٍ ساخنة
ألتهمُ ما تبقّى
من زيتٍ في صمتكَ
عندما تأوي الليالي البيضُ
لسريرِ أحلامِها
نغفو مناماً حالكاً للجياع ِ
بين قصيدتين
……
-3

هذا البردُ يقيمُ احتفالاً للضوءِ في قاعةِ سكرى بعتمتِها
كيفَ دخلتَ من شرايينِ الباب؟ يسألني دمُ عناقيدي
……..

-4
تحتَ القصرِ يترنحُ مجنونُ البحر
هزّةٌ زرقاءٌ ونغرق
لاتخشَ موتَ الماء
هو لا يرحلُ بوخزةٍ مالحة
امسكْ مطاطَ الفاجعة
وانفخْ بروحي
طوقَ شفتيك

-5

بعد قبلةٍ لا نملكُ من أمرِ يقظتِها نوراً
وجعُ الرحيقِ
يهربُ نحوَ الغابةِ القصيّة
يبني عرزالاً للسماء
كأيقونةِ عطرٍ
ينامُ في زهرةِ
على صدرِ الأبديّة .

Advertisements