رَجَـــــــا ـ مـحـيـي الـديـن الـشـارنـي

( وَإنْ كـُـنـْتِ يَـا دُنـْيَـا تـَعـْـلـَــمِـي

محي الدين الشارني

محي الدين الشارني


لــَجَـمَـعْـتِ إلـَـيْـهَـا كـُـلَّ أضـْـلـُــعِـي …
فـَـقــَـدْ بَـانـَـتْ فِـي رئَـتـَـيَّ كـَـوَابـيـسُ الـدُّ نـَـى …
… حَـتــَّـى صِـرْتُ أمْـشِـي مِـنْ فـَـرْطِـهَـا بـي
… ) أتـَـحَـسَّــسُ الـشـَّـمْـسَ فـَـأرَانِـي فِـي مَـوْقِـع أضـْـلـُــعِـي

* * *

قـُولِـي … يَـا دِيـنِـي …
قـَـدْ جُـنَّ الفـَـتـَى …
قـُولِـي … يَـا وَيْـلـَـتِـي …
قـَـدْ جُـنَّ الفـَـتـَى …
أيْـنَ …
وَمُـنـْـذ مَـتـَى …
رَأيْـتـُـه يُـدَوِّنُ الهُـوَيْـنـَا … بـخـَـفـْـق طـُـيُـوبِ قـَـلـْـبـي أنـَا …
وَرَأيْـتـُـهُ بـحَـلـْـقِـهِ أتــَى …
… وَبـحَـلـْـقِـي كـَـبَا …
وَسَـبَـى …
كـُـلَّ هُـمُوم وَأحْـلافِ الصِّـبَا …
قـُولِـي … يَـا وَيْـلـَـتِـي …
أيْـنَ وَمَـتـَى …
قـَامَ … وَجَـثـَا …
هَـذا الفـَـتـَى …
وَمِـنْ عُـمْـق غـَـرْو المَـرَايَـا أتـَى …
وَأسْـتـَـلـْـطـَـفَ … وَرَثـَا …
وَكـُـلَّ أقـْـفـَاص رُوحِـهِ عَـنـَى …
بـكـُـلِّ أسَالِـيـبِ العَـنـَا …
فـَـقــُولِـي … يَـا وَيْـلـَـتِـي …
أيْـنَ … وَمَـتـَي …
سَـيَـمُوتُ هَـذا الفـَـتـَى …
فِـي بَـحْـر عَـيْـنـَـيْـكِ …
أمْ فِـي دَيَـاجـيـر الأسَـى … ؟!؟
فِـي مُـقـْـلـَـةِ وَجْـنـَـتـَـيْـكِ …
أمْ فِـي كـَابُـوس ٍ مِـنـْـهُ رَسَـا … ؟!؟
قـُولِـي … يَـا وَيْـلـَـتِـي …
أيْـنَ وَمـتـَى …
سَـيَـجُـوع ُإلـَـيْـكِ هَـذا الفـَـتـَى …
وَكـُـلُّ أسْــرَابِ الغِـيَـابِ
تـَـتـَـمَـطـَّـط ُ فِـيَّ الآنَ هُـنـَا …
تـَـتـَـمَـدَّدُ بـي إلـَـيْـكِ مَـعَ كـَـثِـيـر
مِـِنْ أحْـدَاق حَـبَـق زَريـر زُنـَّـار المُـنـَى …
قـُولِـي … أيْـنَ وَمَـتـَى …
يَـا وَيْـلـَـتِـي …
قـَـدْ جُـنَّ الفـَـتـَى …
( قـُولِـي … مُـنـْـذ مَـتـَى …
هَـذا الفـَـتـَى …
تـَحَـقــَّـقَ بـرَوْحِـهِ سَـيْــلُ عِـنـَّـابِ الشـِّـتـَا … )
إنـِّي مَـتـَى رَأيْـتـُـهُ بـي أتـَى
فِـيَّ غـَـفـَا … !؟!
قـُـلـْـتُ …. حِـيـنَ رَأيْـتـُهَـا
تـَـكـَـدَّسَـتْ أحْـلامُ الفـَـيَـافِـي بـخـَـدِّي …
وَحَـدَّ ثـَـنِـي عَـنـْهَـا حَـتـى شَـعْـرُ وَجْـهِ القــَـفـَا …
قـُـلـْـتُ … حِـيـنَ رَأيْـتـُهَـا صَـعـدَ البُـرتـُـقـَالُ
إلـَى كـُـلِّ مَـكـَامِـنِـي …
وَبـخـَاطِـر نـَـوْرَس السُّــنـُونـُو تـَـدَلـَّـلَ … وَهَــفـَا …
أنـَا… حِـيـنَ رَأيْـتـُهَـا عَـطـشَ البَـحْـرُ …
وَقـَالَ الوَردُ … هَـا قـَـدْ جَاءنِـي عَـسَـلُ شَـهْــدِِ الشِّــفـَا …
وَعَـنـْـبَـرُ الرِّيح … تـَمَـركـَـزَ بـشُـمُـولِـيَّـةِ الأقـْحُـوَان ِ…
صَارَ بـوَقـْـعِـي … كـَـصَـعْـق ريـش الجَـفـَا …
ونـَسْـغُ نـَصْـل الحُـرُوفِ تـَـلـَعْـثـَمَ
ثـُمَّ بَـعْـدَهَـا تـَغَـنـْـدَرَ بـدِيَـار لـَـمْـحِـهَـا … وَصَـفـَا …
وَالشِّـعْـرُ فـَـتـَحَ لِـي بَـابَـهُ …
وَقـَالَ كـَـفـَى …
يَـا أنـْتَ … كـَـفـَى …
فـَإنـِّي مَـا عُـدْتُ أفـْـقـَـهُ حَـتـى مَـنْ أكـُونُ أنـَا …
أنـَا عَـفـَوْتُ عَـنـْـكَ يَـا أنـَا …
وَكـُـلُّ القـَـلـْـبِ بـكـُـلِّ قـَـوَافِـيـهِ عَـنـْـكَ عَـفـَا …
فـَإنْ مـتَّ مِـنْ أجْـل شَـفِـيـفِ قـَـلـْـبٍ
فـَـقـَـدْ حَـلـُمْـتَ …
وَكـُـلُّ رَفِّ حِـسٍّ فِـيـكَ نـَمَـى …
وَإنْ مـتَّ مِـنْ أجْـل حَـريـر ضَـوءٍ
فـَـقـَـدْ سَـمَـوْتَ …
وَإنـْـبَـهَـرَتْ بـكَ كـُـلُّ حَـسَاسِـيـن السَّـمَـا …
وَمَا كـَانَ غـَيْـرَ هَـذا …
أوَ رَأيْـتَ غـَيْـرَ هَـذا عَـنـْـدَلِـيـبًـا أبَـدًا فِـي عُـمْـرهِ
بـمِـشْـكـَاةِ قـَـلـْـبـهِ قـَـدْ سَـمَـا …
فـَبـأيِّ حُـرُور شَـمْـس سَـأ ُدَاويـكِ
يَـا كـُـلَّ تِـيجَـان الوَفـَا …
وَبـأيِّ أزْرَار قـَـلـْـبٍ سَـآتِـي إلـَـيْـكِ
وَبـي حَـرُّ وَدق مِـنْ زَاجـل قـَحْـط ٍ
إنْ أنـَا أسْـرَرْتُ بـهِ إلـَـيْـكِ رَفـْـرَفَ بخـَـفـُوقِـي
وَزَادَ فـَـتـَغـَـلـْـغـَـلَ بـي … وَرَفـَا …
( قـُـلـْـتُ … يَـا أنـْـتَــَـ……..ـــهَـا …
رُدَّنِـي إلـَى قـَـلـْـبِ سَـيْـرهَـا …
رُدَّنِـي إلـَى حَـال دَيْـرهَـا …
فـَإنَّ بـي شُـمُـوسًـا كـَالعِـيـس ِ…
لا تـُمْـطِـرُ إلاّ فِـي بَـال خـَيْـرهَـا …
فـَـرُدَّنِـي إلـَيَّ …
يَـا دَيْـرَهَـا …
قـَالَ الشِّـعْـرُ …
رُدَّ نِـي يَـا أنـْـتـَــــــهَـا …
إلـَى بَابِ طـَـيْـر دَيْـرهَـا …
قـَالَ الشِّـعْـرُ … يَـا أنـْـتـَهَـا …
جَـدِّفْ بَعِـيـدًا فِـي شَـرَايـيـن إسْـفـَـلـْـتٍ مَـضَـى …
وَتـَـلـَظ َّ بـأزيـز فـَوْضَـى مِـنْ غـَطـَاريـف ولِـظـَى …
فـَـقـَـدْ بَاحَـتْ كـُـلُّ البَـوَادِي بـنـَـدَى الأ ُرْجُـوَان
حَـتـى بـتُّ أنـَا ظِـلا ّ مِـنْ خِـلال خـَـلـْخـَال طـَيْـرهَـا … )
فـَيَـا أنـْتِ …
قـُولِـي … أيْـنَ وَمَـتـَى …
( يَـا وَيْـلـَـتِـي … )
قـُولِـي … أيْـنَ وَمَـتـَى …
سَـيُـولـَـدُ … أوْ
سَـيُـسَافِـرُ إلـَـيْـكِ مِـنـِّي هَـذا الفـَـتـَى …
وَأنـْتِ بَـيْـنَ جَـنـْـبَـيْـهِ
لـَحْـظـَـة مِـنْ سَـنـَا …
أوْ غـُـدَيْـقـَـة مِـنْ هَـنـَا …
أوْ حَـفـْـلـَـة مِـنـِّي أنـَا …
آهِ … يَـا أنـَا …
كـَمْ شَـربْـتُ مَا تـَـيَـسَّـرَ لـَـكِ مِـنْ دُجَـى …
وَكـَمْ حَدَّ قـَـتْ بـي حُـلـُوقُ التـَّـبَـاهِـي
تـُريـدُ أنْ تـُخـَاصِـمَـنِـي فِـيـكِ … يَـا أنـَا …
حَـتـى إذا إغـْـتـَاظ الكـَوْنُ مِـنـِّي …
وَهَـجَانِـي أوْهَـجَاكِ أوْ كـُـلّ أحْـرَاش
أضْـغـَاثِ دِمَانـَا هَـجَـا …
حَـلـُـمْـتُ …
وَجَاءَ الوَقـْـتُ وَأخـْـلـَـفَ هَـوْسَـهُ بـي إلـَـيْـكِ وَ سَـجَـا …
سَـطـَوْتُ عَـلـَى قـَـلـْـبـي فِـيـهِ …
وَقـُـلـْـتُ إنَّ فِـيـهِ الخـَافِـقـَـة
البَـاسِـقـَـة
الآسِــرَة
التـَّـغـْـريـدة
القـَـصِـيـدة … رَجَـا …
فـَـقـُولِـي … أيْـنَ …
وَإلـَى مَـتـَى …
سَـتـَـبْـقـَى فِـيـكِ كـُـلّ أكـْـمَام الرَّجَـا …
تـُحَـيِّـرُ أقـْـوَاسَ البَـحْـر …
وَأقـْـبَاسِـي أنـَا … بحَـدِّ تـَصَامِـيـم الجَـفـَا …
وَهَـذا رمْـشُ هَـوَاكِ فِـيَّ يَـصِـيـحُ …
يَـقـُولُ … يَـا أنـْتَ …
يَـا كـُحْـلَ الرَّجَاءِ … فِـي يَاسَـمِـيـن عُـنـْـفـُوَان وَمَاءٍ شَجَـا …
لا نـَجَـوْتُ
إنْ أنـْتَ
وَهَـذا الشَّـاعِـرُ الـذِي يُـدلِـيـكَ بـكَ مِـنـْـكَ إلـَـيْـكَ … فِـيـكَ …
مِـنـِّي … نـَجَـا …
… / …

Advertisements