أنثى و…… ـ علي قوادري

جرحي وداء الوقت أنت..

علي قوادري

علي قوادري


فهل لنا في الصمت ملحمة اللقاءْ…
هل للفؤاد مسرّة
بعد الذي مسّ الوحيد؟؟ ..
لظى يمور وينحني في لحظةٍ
أنسامها سر المساءْ..
جرحي وبوصلة الحكاية أنت
في أسماء نبضي ,في الرجا
شاء الحريق وشاء ت الأحلام
حبلى قاب قافية
على رقّ من الإيقاع تكتبني شجى ..
الحبر قافلتي وجملة صمتها
أنثى تلامس همستي قبل الشتاءْ..
وأنا الغريق أسابق الأمواج
فالأسماك تعرفني
مدادي صوت باخرتي
شريد يرسم الأوطان للشطآن
يعبر للفناءْ…
هل لي بحيرة حيرتي
أن أستفيق على جفون الحبّ نايا ..
بلبلا يشدو على وجع الغناءْ؟؟؟
وأنادم السمّار مجمرة وشايا.
هل لنا يا دفقة التنهيدة الحرّى رَوَاءْ؟؟؟
قلت الهوى مزمور راحلتي
عصايا ..
قلت رمش يرسل الأصداء سهما
قالت الصحراء لي
قلت القصيدة بيننا مرسولتي..
ومضتْ طلاسم رمشها
في الخطوة المغناج أسئلة الرجاءْ…
سبحان من أسرى بقاتلتي
تنوء بوعدنا ..
سبحان من بالحلم شاءْ..
أستجمع الأضداد حولي أنجما
قبل الرحيل
أوزّع السلوى ..
أودِّعُ في الدجى حلمي
أعود وصحوة الأفجار تمنحني الصفاءْ..

Advertisements