إنشطار المدى ـ ماجـدة حسن

أصابع ماجدة حسن
………….

*لمستكَ
نغمةٌ صامتة.. تلجُ خاصرة روحي
تزهر بالموسيقا … سرّة الضوء

*أرجوحتي
يداكَ…تقطفانِ لكؤوسي من عنقود السماء
مواعيد النبيذ

بكاء
………………
*الرغيف
تهمة بقاء…مؤجلة الدموع
تختنق بالمناقير…في أقرب قفص

*المطر
شريانٌ يصلُ قلب الله
بدمع الأرض

أمنيات
…………..
*العطش
كائنٌ يحترق بالأمل حتى آخر قطرة
أقصى أحلامه…
تقبيل أقدام ينبوع صغير

*البحر
رجلٌ..تتبخّر أحلامه
بينما يصعد سلّم الأزرق…كي يقبّل الشمس

* الماء
حلمٌ يراود الصحراء
تحبسهُ صدفةً …لتفرجَ عن أحلام النخيل

نحن
………….
* أنا
لستُ شاعرة…لكني
أكتبُ لأبقي أنفاسي على قيدِ…. رئتين
أنتَ
قلبٌ يتكئُ شمالهما
يتناوبُ نصفاكَ … اقتسامَ الزّفير

Advertisements

2 تعليقان

  1. حين تكتب الأديبة الراقية ماجدة حسن .. تكتب بأنامل الاحساس و بحبر الأرق .. ناسجة من الجمال غابات أشجارها الدهشة و المتعة …

    إعجاب

    • حين يكتب الراقي…شعرا وأدبا وإنسانية ( القدير مهتدي مصطفى غالب ) عني ..هذه الكلمات
      فإن كل عطر الجمال ينسكب ..وسام ضوء على صدر القصيدة

      إعجاب

التعليقات مغلقة.