حنين لقمر يوسف ـ ليندا ابراهيم

أوَّلُ اللَّيل .. ليندا ابراهيم
أقصى الحنين..
حنينٌ إلى قمرِ “يُوسُف”..
…………………….
“يوُسُف ُ ..
لا تتركْنِي في
“غَيَابَـتِ” الجُبِّ ..
للعتمةِ تسَربلـُـني ..
تكـفِّـنُـني بثوبٍ من سافياتِ القهـرِ..
رُوحي المصلوبةُ على عيدانِ الغربةِ
تنهشُها أنيابُ ..العمرِ المرّ
و يدايَ مغلولتان ْ ..
و أبي ينتظرني ..
فَخُذْ يَديَّ بينَ يديك َ ..
يا أمينَ خزائنِ العُمر ..”
……………..
30/1/2014

Advertisements