نصاً.. كما حدث ـ ذكرى محمد نادر

ذكرى محمد نادركان العام 2008 في بدايته .. ولم أكن قد أعتدت غربتي ” ولن اعتادها كما يبدو لي” وأخبار الوطن يقطر منها الدم !
كان البرد على أشده في شهر فبراير والثلوج تغطي اكتاف الشوارع, ومنظر الاشجار حزين كانه متآخيا معي..
وقفت أمام موقف انتظار الحافلة, حيث تجمع بعض الناس.. لحظتها تقدم مني رجل في مقتبل العمر يبدو ثملا وهو امر معهود في ايام العطل الاسبوعية.. رفع في وجهي علبة البيرة قائلا: بصحتك جميلتي !
ابتعدت عنه خطوتين نحو حشد المنتظرين.. فتقدم مني مرة اخرى قائلا : لا تخافي مني رجاءا .. واضاف : أنا امريكي ! إقرأ المزيد

الإعلانات