بنفسج البراري ـ إنصاف مريم

والتقينا … من جديد انصاف مريم
فصلبنا الحزنَ …
قرباناً …
وتعفّرنا بغبارُ الذكرياتِ
كِلانا …
وغرفنا طيّبَ الأحلام
من سلالِ الأمنيات
وانتشيا سكراً …
من دنانٍ …
كا سدات …
وتعاهدنا …
بالصمتِ اللقاء …
رغم طقسٍ … غائمٍ …
حافلٍ … بالنائبات
فكان العهدُ … منّا

بعيدٌ … بعيد …

أيها الخصم …
العنيد …
الهوى سهلُ المنال …
والنوى …
نارُ الوقيد …
والغوى … لك منّي
مُحال …
… …
همْ … قالوا :
بعضٌ من غِواكِ يفيد …
… …
يا حبيبي …
لا تظننَّ الهوى …

تُستجدى …
وتوهبَ …
من جديد
… …
هو قلبٌ …
نابضٌ … يهوى …
بالتحدي …
أُغديهِ … حديد

رغم حبٍّ … جامحٍ
صّب … وجيع
رغم روحٍ …
عاشقة …
تسقيكَ من ماءِ النجيع
رغم عهدٍ …
للوفاء …
ولكَ … الغالي
وضيع …
… …
هي نفسٌ …
تنضحُ كبرياءْ …
تسمو …
فوق … الجوى …
فوق خيل الخُيلاء
والفدى …

في مهبِّ الريح … يضيع
… …
رحماكِ يا نفسُ
كفانا … ألماً …
في زمانٍ …
يشتري …
من عُمرنا …
زهراً …
ويبيع
هو زهر البنفسجِ …
يذوي …
في البراري …
في براري … صمتكَ
القاسي …
الوسيع …
… …
كاتماً … ألمَ الصمتِ …
العميق …
ألم الحالمِ … يصحو …
خانته ذاكرةُ … الطريق …
ألمُ البنفسج …
في البراري …
ظمآنَ …
يشتاقُ منهلهُ …
تفاجئهُ …
الحريقْ …
… …
يا براري الصمتْ …
يا أنتَ …
يا وجعي …
ويا وجع البنفسج …
يمضي …
عابراً … تيارَ إحساس
رقيقْ …
… …
أَوتدري …
يا الأنتَ … أنا …
أوتدري …
بالرغم عنّي …
أنتَ منّي …
ساكناً …
مهد العيون …
هاجعاً …
قلبي العتيقْ …
* إنصاف مريم\سوريا

Advertisements