روحي المهاجرة ـ قصيدة لشاعر الصومعة ( محمد ماجد دحلان) … فلسطين .

ماجد محمد دحلان شاعر الصومعة

ماجد محمد دحلان
شاعر الصومعة

وكم أُكثر الحديث بيني وبيني

عن شوكة في الحلق تدمي

ودم هي في العروق تسري

وورداً كلما مررتُ به عانقني

من قال في شعري

أن فراقي مع لقائي يلتقي

بكتها العيون بمخدعي

والرحيل يرتحل على راحتي

لؤلؤ تناثر على لؤلؤي

أيا من في صمتك تنتحري

وينتحر كلام الجنون في المقلِ

أنا المستسلم لسيفك فلا تستسلمي

فما عدت أحتمل ما تحتملِ

ففيكِ أنتِ الحلم فتعقلِ

وعودي غيبة … غيمة

مع كل إشراق تنجلي

وفي المساء فراش مغيبي تعتلي

فالوصل إليكِ

خيل بسراج حرفي يحتمي

يضرب الأرض برباعية

غبار زمن الموت فيً يعتري

أشتهي منكِ الحياة

ومن نبضي تشتهي

فنهر شهدي من أولكِ إلى آخري

وعيني ترعاكِ

في ترحالي وترحلي

فأنا مريض عشقٍ

فلا تتربصي

وزوري قصوراً تشيدها قصائدي

بكت قبل رحيلك ملاحمي

أهديتك نفسك فترجمي

أيا نادية من سماءٍ

بنبض أوراقي ترحمي

وإرفقي

فما القلوب إن لم تهتدي وتستوي

وبعشق أمٍ مهاجرةٍ تقتدي

فأنا الدلال للدلال فتدللي

وبعد موتي …..

فيما تركته فيكِ تزعمي

فوالله موت عزيز

أن أموت بخنجري

وبعد موتي …..

فيما تركته فيكِ تزعمي

فوالله موت عزيز

أن أموت بخنجري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شاعر الصومعة

محمد ماجد دحلان

فلســـطـــيـــــن

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: