الحركة القومية العربيــة : النـَّـشأة والتَّـطور السياسي ـ أ.د. محمد البكــّـــاء

أ.د.محمد عبد المطلب البكاء

أ.د.محمد عبد المطلب البكاء

نشأت قضايا التحرر القومي عامـة في ظروف سيادة النظام الإستعماري أولاً، والإمبريالية ثانياً، ثم تطورت معاركها المصيرية من أجل الحرية، والإستقلال، في ظل ظروف عالمية امتازت بالحركة الديناميكية، فالثـَّـورة الاشتراكية، والنـَّـصر على النازية، ونشـوء النظام الاشتراكي العالمي،ونهوض حركة الشعوب، وفي مقدمتها الطبقة العاملة في الأقطار المتقدمة، وأزمة النظام الرأسمالي، كلها خلقت ظروفاً مكـَّـنت الحركات القومية من تحقيق إنجازات رائعـة، وإغناء مضامين هذه الحركات إجتماعياً، وسياسياً، وبذا فإن القضية القوميـة العربيــة لا تختلف في مسيرتها جوهرياُ عن القضايا القومية كافة، على الرغم من (الخصوصية) التي لا يمكن تجاهلها، بحكم تجزئة أقطار الأمة العربية، وتباين أوضاعها، وظروف تطورها، لأن بعض أقطار أمتنا بقي في حوزة السَّلطنة العثمانية المتخلفة زمناً أطـول من غيره،منــذ أن استولت السَّلطنة العثمانية على أقطار الوطن العربي، إقرأ المزيد

سلطة البداهة المفقودة ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

عبد الرحمن كاظم زيارة

عبد الرحمن كاظم زيارة

وعي البديهيات واعمام هذا الوعي عالميا ، أمميا ، لايتحقق بسهولة ، بل هو أمر محال بدليل ان الرسالات السماوية نفسها والتي اجتمعت فيها القوة الالهية الى جانب القوة البشرية لم تستطع في جعل دين سماوي واحد بقادر على جمع البشر كلهم على نظام بديهي واحد . بل ان بديهية واحدة كبديهية وحدانية الخالق لم تصبح بديهية عالمية بعد . زد على ذلك ان كل الايديولوجيات والعقائد الوضعية ليست افضل حظا من الاديان السماوية في الانتشار الاممي .. ويبدو ان انعدام ظاهرة الانتشار الاممي على كامل الارض حتى من قبل آخر الاديان ، وبرغم ما توافر له من ” ارادة الهية ” آمرة بالدعوة المستمرة ، ودولة مترامية الاطراف غنية باجناسها البشرية وتنوعهم ، وغنية بمواردها ، ومرنة في تشكيلاتها الادارية والتنظيمية ، و مقومات وموارد للقوة عظيمة بمعانيها العقائدية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية والاجتماعية ..ومع كل ذلك بقي جزءا كبيرا من الارض لم ير نور الاسلام ، بل ان جماعات وطنية واثنية وحتى قومية كونت لنفسها اسلاما يختلف عن اسلام جماعات أخرى وصلت العلاقة بينهما الى حد الصراعات الدموية وسجالات تاريخية معمدة بوقائع الحروب والدسائس . إقرأ المزيد

شراشف الرغبة واشياء أخر ـ سيني النجار

(1)

سيني النجار

سيني النجار

لدرب
الذي ينتهي بباب مشرع للبنفسج والمطر
مازالت خطواتي تتعثر راكضة
لاهثة
نحوه…
لتمسك بظلك
لست أدري لم
فقلبي يعرف تماما
بأن الظلال كالثياب إقرأ المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: