الجهاد ام الفتنة ـ جمال الدين خالد

جمال الدين خالد

جمال الدين خالد

هذi هي المعادلة ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله ) .
نقل الرواة ان الحروب التي جرت في الفترة النبوية والتي ابتدأت من السنة الثانية للهجرة حتى السنة التاسعة وهي في حدود ستة وثلاثين ما بين معركة او سرية وغزوة منها معركة بدر ، واحد ، والخندق ، وغزوة بني قريظة ، وفتح خيبر ، وغزوة تبوك ، وفتح مكة ، وغيرها ، وما بينها من غزوات وسرايا قدر العلماء والمتخصصين في السيرة النبوية القتلى فيها بنحو 1018 منهم 759 من الكفار والمشركين و259 شهيدا من المسلمين …
الى هنا يبدوا الخير عادي وقد لايثير الانتباه ولكن حين نعلم انه وبعد وفاة الرسول وبدأت الفتن تظهر بقرونها بدأ من حرب الردة التي استشهد فيها الاف الناس بينهم خيرة
حفظة القران ولم تمضي ثلاثون عاما من الفتوحات المجيدة وانتشار واستقامة امر الاسلام حتى جاءت فتنة حرب الجمل والتقديرات تذهب الى انه مات فيها اكثر من عشرة الاف انسان وبعدها مباشرة حرب صفيين الرهيبة اهلكت الناس وانتهت على اكثر من سبعيين الف قتيل وجريح ومفقود .

وبعدها ابتلاء الاسلام بالحجاج والحصيلة اكثر من مائتي الف قتيل ومسجون ، ومن بعد فتن الخوارج وفتنة ابن الاشعث وفتنة المغالبة والزنج التي استباحت الارض والعرض والبيت الحرام …

في العصر الحديث وبعد نكسة حزيران كانت تقديرات الخبراء بأن الجيش المصري سيدفع ثمن اقتحامة قناة السويس بأكثر من ثلانين الف قتيل .. وفي يوم ستة اوكتوبر يوم العبور جاء الخبر بالعبور الناجح وعن ثمن يقدر بسبعين شهيد فقط لاغير ….
ومن بعدها كرت سبحة الخيانة وماجرته من الفتن والاف المؤلفة من القتلى في ثغرة الدفسروار والهجوم المضاد على الجبهة السورية ثمنا للتردد ووقف اطلاق النار دون تحقيق التحرير ..
وكرت من بعدها الحروب الاهلية في لبنان 200000 قتيل عام 1975و1976 ويعدها اجتياح 78 لجنوب لبنان وما خلفه من عشرين الف قتيل ومن قبل تصفية المقاومة في الاردن عام 70 انتهت على ثلاثون الف قتيل وينفتح الجرح اكبر في الحرب العراقية الايرانية على مليون قتيل ومصاب ومفقود لينفتح جرح العراق مع الحصار والقتلى المكتومين الله اعلم بهم …
وفي حرب 2006 مع اسرائبل رغم التدمير الهائل خرج لبنان على ما لا يتجاوز الالفين من القتلى والشهداء لتكر بعدها سبحة القتل وينفتح جرح في سوريا عن اكثر من 160000 قتيل و لم تتوقف بعد ، والعراق الان على كم سترسو معادلة القتلى في الفتنة الجارية الله اعلم ..
اذن : هذi هي المعادلة وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: