خلف الابواب ـ رؤى البصري

خلف الابواب.. رؤى البصري
أو داخل زنازيننا..
ننتظر أمامنا
أمامهم..
حاملين غفوة شمس
ومراكب مقلوبة
خلف الابواب
ليل ينزل
ليس لاحد
أنفاسهُ الثقيلة كنهر من القطران
تنزل..

تنزل..
أهبطُ سُلّم الرائحة
وَحدي..
كُنا نصنع من فقرنا أثواب العيد
وكنا ندري
وكنا نعرف
قاموس الروائح التي لاتفسد
وما كان يُدعى بُهتان
صار حقيقتنا ..
تحت الملـاءة أحبس شبحا
كل ليلة
أحصي قناطير الجان الذين تجمهروا
افتَحْ ، عينيكَ
وانهمر في ود
هل تُحبني؟!
وتنزل السواقي
في سريري
وغنائها يترنح
بينما حفيف ساقيكِ
يُغادر..

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: