فجر الشعر ـ انتصار البحري

صحا القلب ُ من نشوةٍ غادرتْ

الشاعرة انتصار البحري

الشاعرة انتصار البحري


وثابَ إلى حزنه الأول
وقلبَ ما أبقت الذكريات ُ
من الوشي ّفي جسدِ المخملِ
تصاوير ُمرت مأن َّ الزمانَ
أتى بالعراء الى المنزلِ
ومثل لي غربتي غربتين
إذ انهارَ تحتُ وما من علِ
فياحيرتي في معبِّ الظنونِ
تناهت ْ إلى أُفقٍ مقفلُ

وشدت خُطايَ إلى حالك ٍ
من الليل ماخلته ينجلي


على شفا جرفٍ من هَلاكٍ وقفتُ
أحدق في عمقِ مستقبلي
وماهي إلا هنيهاتِ صمتٍ
كأني غفلتٌ ولم أغفلِ

إذ الفجر ينشقُّ عن مشرقٍ
من الصبح لوح في الأُفقِ لي
تمليت أشقرَ أضوائه
وظلاً على هدبه المسبل

وفي شفتيه اسمه وردة
تفتحُ في طَيبٍ سَلْسَلِِ
أنا الشعر قالَ ومدَّ يديهِ
إليَّ كحلمٍ . ولم يكمُلِ.

%d مدونون معجبون بهذه: