قبلة آخر العمر ـ رزان الشلبي

وأتيته …. كقبلة

رزان الشلبي

رزان الشلبي

في آخر العمر
كقطعة لحن
أغني لقبر
كجدول ماء
بغابة جمر

وأتيته ….
كقصر كبير
لطفل صغير …

كخبز وسقف
لشعب فقير ….
كقوس القزح
بعيني ضرير ….

متنهدا ردد ….
صاحب الهم الجميل
يا أنثى الفرح
المسبوق بخيبتي
إياك قلبي يستميح ….
خلجانك الشقراء
تغرق صبوتي
لكن بي قفرا قبيح

لو لم يخني الوقت
ياحبيبتي ….
لجننت حولك مثل ريح ….
لو لم يغالبني العذاب
ويستزدني ويستبيح
لرميت عمري في يديك ..
لتغلقيها وأستريح
لكنني قلب تعوذ بالليال
هل يضمد الشمس جريح ?

%d مدونون معجبون بهذه: