عشق العدم ـ سيني النجــار

ما أخفها..

سيني النجار

سيني النجار

تلك الأنثى التي تعشق العدم
تتأبط ذراعه على كل الأرصفة
تضيع معه في كل المدن
تشتهيه في كل الأمسيات…
تحت مظلة
لأي غريب يركض من قسوة المطر
أو في معطف شتوي
لرجل يحادث الأرصفة المبللة
تمارس معه الحب على كل الأسرة
وتتنشقه في رائحة كل العابرين
يمكن له أن يكون قاسيا أحيانا

كخيانة
حنونا
كقبر
جميلا
كقوس قزح
قبيحا
كخيبة
دافئا
كعناق
باردا
كسن يأس
ما أخفها
لا يطاردها وجه في الزحام
ولا تتعثر بتفاصيله
أو ملامح تشبهه
خفيفة تكون
من فرط ازدحامها به..!
سيني

%d مدونون معجبون بهذه: