أغنية للجدّ ـ أمامة العربي الزاير

في أكتوبر   18308718_10207322399977292_1026151630_n
كان اليوم الرابع والعشرون جثاما
كان طلاء أحمر للجدارن
“الندّاهة” تعوي
في يوم قائظ
(ستمسخ قطعا
يدها الغليظة أمام الشمس)
قد تكظم رعشتَهَا ساعاتٍ
تتلو “يس”
فيحترق الجن الأحمر
أَوَ يهلكك الطين؟
أم يُهلكُ أصحاب النار؟
مثل صوت فاتر عند الأكمة
مثل متاه في حقل القطن
لاذع بياضه

مفرط في حماسه اللّونيّ
مثل مَوْتُورٍ تَخْتَضُّ في رئتيه الملاحم
رئتاه رمحان
رئتاه قوس للصيد
مثل خطّ أعرج خارج الدائرة
مثل ضاربات الصوت بالمِنْدَفِ
كانت النادبات في ساحة البيت
(في أكتوبرْ
في الرابع والعشرينْ
شبّ الليل الماجن
مثل عجوز أبخر
مفقوء العينين ومجدوع الأنف)
كان يبسط كفيه
ويرخي عباءته السوداء في الوادي
ثم ينادي..
(في الوادي أشجار الزيتون وشيح
كنّا نحمل طاسات الماء
ونلهو
كنّا ستة أطفال معتوهين
وسابعنا أوراد الفجر
رأينا الذئب هنالك
عند التلّ
يصيخ السمع
ولا يشكو شيئا)
الذئب المقيّد عند التلّ
قبح كالح
(تطأ أعيننا جبّانة قريتنا
الجبانة موقد للشتاء القادم
لها حتما رائحة الزعتر)
كنّا نلهو ونغنّي للأجداد
ولمْ نَخْشَ الذئب المغلول هناك
ولم نَخْشَ الليل الأَمْهَق
علّقت الرابع والعشرين من أكتوبر
صِدَارا مثل نساء البدو
نَحَيّْتُ ضلوعي
قربانا لآلهة لا تسمعنا
نَكَفْتُ الدمع
مثل قطّ يخمش وجهي
وركّبت المشهد
المشهد الآن
مخاتل تماما
عرق ينضح في الركن
قبضة أوهام تشاكس الرفّ
عرائس البحر يزجّين العمر
في شطحة
المشهد الآن
عادي جدا
ركن يستضيء بظلّ الجدّ
رفّ للشعر الصوفي
شطحة مريد
في الحضرة
المشهد الآن
صوفي جدا
الجدّ سبحة للأذكار
الصوفي عرق على الجبهة
الحضرة فهرس للغياب
كان الرابع والعشرون من أكتوبر
مسجى وسط البيت المظلم
يُسْرِجُ أدعية
للفقراء
ولظلّ الجدّ المخبول
(كل الكلام الذي لا نفهمه
ضرب البندير عادة سرية
تخميرة بنت العشرين جرح غائر
سيارات الاسعاف بعد منتصف الليل
الطريق إلى جبّانة قريتنا
المنحدرات والأودية والغابات
والقرى الصغيرة
التي تستضيء بمرورنا الصامت
…………………….
مثل طرق خفيف)
الرابع والعشرون من أكتوبر
مسجّى وسط القلب المظلم
يخدش كلّ شراييني
ويضحك ملء الأفق…

______________________

(*) من ديوان ( ممرات سرية)

سيرة الذاتية للشاعرة أمامة الزاير

من مواليد 04 جوان 1983 بسبيطلة،

متحصلة على الأستاذية في اللغة والآداب العربية، تنشر في الجرائد والمجلات التونسيّة والعربية ، عضو مؤسس لنقابة كتاب تونس، عضو مؤسّس ل”حركة نصّ”. متحصّلة على عديد الجوائز. صدر لها: كتاب شعري بعنوان “العالم حزمة خيالات”، كتاب مشترك بعنوان” نحياها لنكتب” الصادر عن جمعية النساء الديمقراطيات وجمعية النساء حول التنمية والبحث، كتاب جماعيّ بعنوان “حركة النصّ”، كتاب شعري بعنوان ” ممرات سرية “.. لها كتاب قيد النشر بعنوان “مقالات”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: