مقدمة في البنى الاجتماعية ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

عبد الرحمن كاظم زيارة (اولا ) البنية تتألف من مجموعة من العناصر – الافراد – المتعينة وعملية ثنائية ، هذه البنية ترقى الى النظام ، والنظام قد يكون بعملية واحدة او بعمليتين .
وعلى هذا ان البنية الاجتماعية تتألف من مجموعة من الناس تنظمهم تعمل على تنظيمهم عملية ثنائية ، والعملية الثنائية تتطلب وجود عنصرين في الاقل ، وهذا العدد يمثل النصاب الادنى لأي مجموعة في النظام .
ان المجموعة هنا هي وحدة البناء ، اما العملية الثنائية فهي عملية ناظمة للبنية .
(ثانيا) هناك عمليات ثنائية متنوعة ومختلفة تشكل البنى الاجتماعية : الزواج ، الحب ، الصداقة ، البغض ، الكراهية ، العمل ، الانتاج ، التجنس ( الجنسية) ، المصلحة ، المنهج ، العقيدة ، اللغة ، الوظيفة (المهنة) ، ….. وغيرها . إقرأ المزيد

احصاءات البنية (التباديل والتوافيق في اللغة) ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

عبد الرحمن كاظم زيارة بصفة عامة ينصرف الاحصاء لتناول طرق عد الاشياء من جهة ووصف للمعدودات من جهة اخرى . على ان الاحصاء علم قائم بذاته يهتم بموضوعات ابعد مما ذكرناه . وحيث ان البنى والانظمة تنطوي على اشياء قابلة للحصر فان للاحصاء مكانة ممكنة في الدرس البنيوي .
لقد تناول اللغويون العرب قديما ظاهرة الابدال في اللغة ( كالجرجاني مثلا في تعريفاته ) ، كما تناولها ايضا دي سوسور في محاضراته الشهيرة واعقبه كتاب آخرون راحوا يشيرون اليها عرضّا او تقريضا . وقد جاء ذكرها بالفاظ مختلفة : الابدال ، التبديلات . وحيث ان البنيوية بوصفها منهجا للتحليل قد استمدت مفاهيمها من الرياضيات ، ومن ثم ، اعطت لتلك المفاهيم خصوصياتها التجريبية تبعا لكل حقل تناولته بالبحث بدأ بالتحليل اللغوي لسوسور . فأن هذا المنهج قد شابه الكثير من التصورات التعسفية والاستسهال في استخدام المصطلح لاحقا . إقرأ المزيد

مبادئ في التحليل البنيوي : (6 ـ 2) عمليات على دعامة البنية ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

211c15ef32c054b48b76a1fde481380cلاغراض التحليل قد نرغب ، في عزل بعض الوحدات من المجموعة التي تحتويها ، والمجموعة هنا هي دعامة البنية ، بمعنى وحداتها أو عناصرها . في هذه الحالة نحصل على مجموعة جزئية subset من المجموعة الشاملة Universal set . وان ما يتبقى يكون متمما Complement للمجموعة الشاملة . وان اتحاد Union المجموعة الجزئية المفترضة مع المجموعة المتتمة لها ينتج عنه المجموعة الشاملة. ففي مجموعة الحروف الهجائية العربية يمكن عزل أي مجموعة جزئية منها بطريقة سرد عناصرها او بذكر الصفة المميزة لها كأن تكون حروف العلة فهي مجموعة جزئية ، والمجموعة المتتمة لها ماتبقى من الحروف . وكل مجموعة هي مجموعة جزئية غير فعلية من نفسها ،ومن امثلة المجموعة الجزئية الفعلية : حروف العلة فهي مجموعة جزئية فعلية من مجموعة الحروف الهجائية والكلام مجموعة جزئية من اللسان . وكل مجموعتين لهما نفس العناصر فهما متساويتان . فمجموعتا حروف المفردتين نبل ولبن متساويتان ، ويمكن التعبير عن عناصركل منها بالصيغة { ب ، ل ، ن } . إقرأ المزيد

مبادئ في التحليل البنيوي (5ـ2) خواص العلاقات ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

فضاء اوروك هنا سنتحدث عن خواص للعلاقة القارة أو المصطنعة تجريبيا بين عناصر مجموعة ، دون أن نعني العلاقة الداخلية للبنية بالضرورة .
ان التعريف الذي اوردناه عن البنية لايتضمن كل الخواص المحتملة للعلاقة الداخلية فيها . ولقد ذكرنا خاصة واحدة فقط هي خاصة الاغلاق . وقبل الخوض بهذه الخواص لابد من ذكر نوع مميز من العلاقة بين مجموعتين متمايزتين ليس له صلة بعلاقة البنية الداخلية وهي علاقة التقابل Corresponding ، إذ يقرن في هذه العلاقة كل عنصر من المجموعة ألاولى بعنصر آخر من المجموعة الثانية ، وتتم الاقترانات وفقا لعلاقة تؤدي وظيفة القاعدة للربط بين عناصر المجموعتين وليس بين المجموعتين دفعة واحدة ، بمعنى تجاوز المحك الخارجي لكل مجموعة لتنتج أزواج مرتبة تتألف من مسقط أول يتم إقراره من المجموعة الاولى ، ومسقط ثان ٍ يتم إقراره من المجموعة الثانية : ( المسقط الاول ، المسقط الثاني ) ، ( المركبة الاولى ، المركبة الثانية ) وهكذا نحصل على عدد محدود من الازواج المرتبة تؤلف مجموعة كل عنصر فيها يحقق علاقة التقابل ويعبر عن مثل هذه الحالة الاساسية في التحليل البنيوي ببيان العلاقة Graph Of Relation والسبيل الى توصيف بيان العلاقة يتم عبرعملية الجداء الديكارتي الذي هو في حقيقته علاقة تقابل .
لنتصورمجموعتي الكلمات التاليتين :
س = { ألـْهَم ، البخل ، العجز ، غَلـَبة الدْيَن } ،
ص = { الحزن ، الجُبن ، الكسل ، قهر الرجال } إقرأ المزيد

مبادئ في التحليل البنيوي (4ـ2) مفاهيم تحليلية أولى ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

مبادئ في التحليل البنيوي (4ـ2) مفاهيم تحليلية أولى ـ عبد الرحمن كاظم زيارة
ان البنية مجموعة تتألف من عناصر منسجمة تحل في نظام تُرتبه قواعده، فيما ترتبط العناصرفي علاقة ثنائية داخلية (= مغلقة ). ان هذا التعريف ينطوي على اشياء :

* ان للبنية دعامة ، هي مجموعة العناصر ، فهي بهذا المعنى ليست خالية .كما ان عناصرها قابلة للتحديد على نحو واضح ، وليس من بين العناصر ما هو رئيسي ، وما هو ثانوي . ان اغفال عنصر ما او سحبه من الدعامة من شأنه الغاء البنية المعينة ، وربما يؤدي هذا العمل ، سواء على المستوى الامبريقي او على مستوى التصور الى بنية اخرى مختلفة تماما عن الاخرى .

◘ ان عناصر البنية تتصف في مجملها بـ (خاصة مشتركة) وهذا ما يجعلها منسجمة . الا ان انسجامها ينطوي على فسحة من التمايزالفردي لكل عنصر فيها عندما تنعقد المقارنة فيما بينها . وبالتالي فان كون العناصر متميزة يلزم عدم تكرار العنصر المعين بذاته عند الاحصاء والحصر . إقرأ المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: