عودةُ يوسُف ـ ليندا إبراهيـــم

لا الشَّمْسُ..لا القمرُ الوَضِيءُ.. وَ لا الكَواكبُ سَاجداتٌ عندَ عرشِي..
بلْ وَجْهُ ” يعقوبَ” “الكظيم”..و إخوةٌ ضَلُّوا صِراطَ الرُّوحِ إذْ “خَلَصُوا نَجِيَّا..”
ما كانَ رؤيا ما رأيتُ..و لكنِ السِّرَّ العليَّا…!
حلُمُ النُّبُوَّة هدَّني..و سنونُ حزنِ “أبي” تولولُ في دمي..وجواهُ يهتفُ وَا”بُنيَّا..”..
وَدَّعْتُ أسرابَ الظِّبَاءِ بمَرجِ رُوحي..و اتَّخذتُ معارجَ النَّجوى مُضِيَّا..
ما دارَ في خلَدِ “العزيزِ” بأنَّ قافلةً من الأحزانِ سوفَ تُقِلُّني لقُصُورِ عِشْقِي..
ثم تتركني أواجِهُ غيبَ أيَّامي شقيَّا.. إقرأ المزيد

Advertisements

غسيل الاعمال القذرة ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

في 16 ديسمبر عام 2013 كتبت على احدى صفحات التواصل الاجتماعي ولاول مرة عن ( غسيل الاعمال القذرة) ، تشبيها لها بغسيل الاموال القذرة ، وفي هذا الموضع نحاول بلورة هذا الاصطلاح غير المسبوق.

غسيل الاعمال القذرة يمثل اعلى مراحل السوء في السلوك الانتهازي والوصولي ، ينتهجه  المخالف ليحقق هدفين في آن واحد : تفادي تبعات مخالفته ، وضمان مصالحه في ظرف لايسمح بتكرار المخالفة او اصبحت المخالفة من الماضي . إقرأ المزيد

أغنية للجدّ ـ أمامة العربي الزاير

في أكتوبر   18308718_10207322399977292_1026151630_n
كان اليوم الرابع والعشرون جثاما
كان طلاء أحمر للجدارن
“الندّاهة” تعوي
في يوم قائظ
(ستمسخ قطعا
يدها الغليظة أمام الشمس)
قد تكظم رعشتَهَا ساعاتٍ
تتلو “يس”
فيحترق الجن الأحمر
أَوَ يهلكك الطين؟
أم يُهلكُ أصحاب النار؟
مثل صوت فاتر عند الأكمة
مثل متاه في حقل القطن
لاذع بياضه
إقرأ المزيد

في لحظة تُشعلنا كلمة ـ هدى الدغّاري

في لحظة تُشعلنا كلمة                                    

لغةٌ في مدى الرؤيا،
بيْتٌ من قشّ نسْكنه، يسْكننا،
إذا ما تحوّل إلى قبّعةٍ من ريش طائر،
يبقينا بيْن نفسيْن لاهثيْن،
يرشحان صورا فوتغرافيّة،
وكلماتٍ مبعثرة على طرف اللسان،

لغةٌ،
تجعلنا ودُودين،
في لحظة، تُشعلنا كلمة،
تعصف بنا فنعصف بما تبقّى فينا،

لغةٌ،
تطحن رحاها،
هبّات خريف،
ومخاتلة ربيع مخضرّ في خاطر صيْف قاحل،
لغتي،
حديقتي اللاهثة في شفاه شتاء،
ضوْئي المُنْفجر في بؤبؤ عيْنيْه!

 

(*) من ديوان   ” سبّابتي تُرسل نيرانا خافتة ” للشاعرة  هدى الدغاري

إقرأ المزيد

الجذور الاجتماعية للديكتاتورية ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

للديكتاتورية جذور اجتماعية لايمكن غض النظر عنها ، هذا مع الاختلاف حول ما هو المقصود بالديكتاتورية . هذه الجذور تبرر الى حد ما نشوء ما تعرف بالانظمة الديكتاتورية ، والثورية خاصة منها .
ان الاوضاع السياسية لأي بلد هي في المقام الاول نتيجة اوضاعه الاجتماعية ، او في الاقل تتدخل العوامل الاجتماعية في صنع الاوضاع السياسية بقوة تفوق كل العوامل الاخرى .
الاوضاع الاجتماعية التي يدور الكلام حولها هي تلك الاوضاع التي تتحدد بالطوائف والاحزاب والطبقة الوسطى والعشائر والنخب الثقافية .

الطائفة هي نتاج سياسي لانحراف العقائد الاسلامية ، وسحب الموضوع المركزي لدين كونه يتمحور حول عبادة الله والعمل الصالح الى قضية دنيوية بحتة تدور حول احقية الحكم ، وهذه تسحب الطائفيين نحو التناحر والتسافل والصراع حول السلطة .

اما العشائر فهي تنظيم اجتماعي يستند الى صلة الدم ، وبالنسبة لنا في العراق الانتماء العشائري والمواطنة التاريخية صنوان لايفترقان واحدهما يُعرّف الاخر .
إقرأ المزيد

“صحيح البخاري نهاية أسطورة” للباحث رشيد أيلال كتاب يثير جدلا قبل صدوره

أعلن الباحث والكاتب المغربي رشيد أيلال أنه عما قريب سيصدر له كتاب عن دار نشر مغربية بعنوان صحيح البخاري <نهاية أسطورة ، حيث يعتبر هذا الاصدار أول كتاب جامع مانع يناقش ما يعتقده بانه خرافات تحيط بصحيح البخاري ومؤلفه. كما يتعرض المؤلف بإسهاب الى العلاقة التي تربط الشيخ البخاري بصحيح البخاري المنسوب اليه ، مع وضع مقارنة ودراسة في المخطوطات الأقدم لكتاب الجامع الصحيح،و يتعرض الكاتب بالتحليل لحوالي سبعين مخطوطة من مخطوطات كتاب صحيح البخاري الذي ظل لقرون مثار جدل واسع بين الفقهاء والمحدثين والمثقفين،حيث جاء كتاب الباحث رشيد أيلال-في نظره- ليضع حدا لهذا الجدل بشكل صارم عبر دراسة علمية متأنية وموثقة من مصادرها المعتمدة.
وقد قسم الكاتب كتابه هذا الى خمسة فصول: إقرأ المزيد

الفراغ الفكري اصطلاح لتغطية الواقع وتحريفه وليس له صلة بالتطرف ـ عبد الرحمن كاظم زيارة

img_25746405500242    كالعادة ، تنشغل المؤسسات الاعلامية والصحفية والبحثية بمنتج جديد وظيفته الاولى الالهاء وصرف الطاقات الفكرية والعلمية عن المشاكل الحقيقية للمجتمع العربي والمجتمع الاسلامي بصفة عامة ..  وظاهرة الاشغال هذه ” نهج ” قديم اضحت ملازمة للمنتج المعرفي والعلمي ، بل والابداعي في حياتنا الثقافية  ، كما لو ان ثمة شخص مجهول مهمته الاولى القاء مصطلح جديد حتى تتهافت اقلام الادباء والشعراء والساسة والمتخصصون العلميون وباعة الفواكه والخضر لتدبيج المقالات فيه وعنه ليصبح الكلام  الاكثر تداولا وحضورا  ، يغطي ساعات البث الفضائي والتفلزيوني وصفحات الصحافة والمجلات البحثية والدوريات ، كلها تتحدث مثلا عن الشرق الاوسط الجديد ، ثم العولمة ، ثم نبذ الارهاب .. موضات تقذفها موجات يحركها كائن خرافي لاتعرف له لونا او شكلا او طعما .. ومن السخافة بمكان ان منتج مثل هذه المصطلحات يكتفي بنحتها بكلمة واحدة او كلمتين ثم تتولى الجامعات والصحافة والدوريات العربية بادلجتها وتأصيلها بسفح الاف الاطاريح الجامعية واشغال مئات الصحف اليومية والدوريات بموضوع واحد فقط يتسيد على العقول والضمائر والهواجس .. تكتفي بالوصف والشرح ولاتمتد ” عبقرية ”  الكتّاب الى البحث في صلتنا بما يقال من مصطلحات تمطر على العقول تباعا في مواسم مختلفة ..وكأن هؤلاء الكتاب اللاهثون وراء تلك المصطلحات يريدون اثبات اهليتهم الثقافية بأنهم ” فهموا ” الدرس وبأنهم جديرون بتطويره ! إقرأ المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: