قصص قصيرة جدا ـ فهد عنتر الدوخي

*مكوث..  

فهد عنتر الدوخي

فهد عنتر الدوخي

بحثت في دفتر الأيام عن صديق ركب الموجة معها, حتى إيقتنت أن المكوث على الشواطئ كان أفضل لها من الإبحار..
*هم..
كلما حدقت في مرآتها المشروخة, يتعاظم الهم في رأسها..


*أوجاع..
يشكو في صمت أوجاع الناس, غير أنه نسى وجعه الأزلي..
إقرأ المزيد

Advertisements

العم (بهنام) من قمة ديرمار متي حتى قلعة آشور وحكايات( الغليون) للقاص كريم إينـــا ـ فهد عنتر الدوخي

فهد عنتر الدوخي

فهد عنتر الدوخي

العم (بهنام) من قمة ديرمار متي حتى قلعة آشور وحكايات( الغليون) للقاص كريم إينـــا فهد عنتر الدوخي تطوف بنا حكايات عمي (بهنام)*, تاريخ بأكمله يجوب القرى, يدخل منازلنا كرسول يحمل الفرح,تمضي راحلته من قمة( ديرمار متي) حتى قلعة (آشور ) جنوب مدينة الشرقاط, يتوغل بين البيوت الطينية المرابطة على نهر دجلة, يطرق أبوابها الخشبية البدائية بعفاف راهب, يدخل البهجة في عرين كهل ينتظر بساط ملون ينسجه عمي( بهنام) بمهارة فائقة.. وعلى شاكلة هذه الرؤية هنالك حكايات أخر, ظلال الأديرة ورهبتها وعبق الحضارة وبريقهاوجيل حمل رسالة مشحونة بالألم والهم والكبرياء, واجهات المدن التي خرجت مؤخرا من سباتها,يرصدها الكاتب والقاص إقرأ المزيد

نرمين طاهر..تؤرخ مواطن الجمال بموهبة نادرةـ فهد عنتر الدوخي

فهد عنتر الدوخي

فهد عنتر الدوخي

عندما تكتب تفتح لنا آفاق رحبة من التأمل, تستغل أفياء باردة في سخونة أجواء معبأة بحوادث طويت تحت عباءة الزمن, تخاطب نبض السنين بنداء يخترق أمواج الذكرى, تؤرخ مواطن الجمال بموهبة نادرة من خلال قصيدة منثورة على حائط ينتعل أديم (القلعة )ويغازل النوارس المحلقة على ضفاف( الخاصة), تغزوا حواجز النسيان بمقال يفتح شهيتنا لنتلهم عبق الكلمة وصداها حتى نعود الى أعوام الخيرإذ أن كل الدروس التي حفظناها في عوالم الغيب نجدها بين جملة شعرية مؤثرة في الصفحة(31) من كتابها (لآلئ مبعثرة) وهو يحتوي على مساهمات أدبية منوعة توزعت بين المقال والقصيدة النثرية والخاطرة والقصة القصيرة..:
قمر يبكي
كل ليلة,
تناجيني, أناجيك
وأنا غارق بأحلام رؤاك إقرأ المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: