سردالانثى المقاوم (قراءة في قصص كولشان البياتي) ـ د. سعد العتابي

د. سعد البياتي   ما أجمل ان تكتب المرأة ,ان تحول حروفها الى زهور حب سرمدية تنشر رحيقها على الدنيا كلها ما اجمل ان تشمل  بأنوثتها حروف الحب الأزلية وتداعبها كما تداعب خصلات شعرها المتدلية من عينيها الأنيقتين على صدغها الذي يشارك الشمس بنوره.

ما أجمل المرأة وهي ترضع حرفها عشبة الحياة وتجعلها نابضة بالحياة أطفال يتراكضون بين بساتين من الزهور فتحول سحر عينيها وأنوثتها الى حروف سرمدية خالدة تشع حبا واملا في الحياة.

ولكن الأجمل والأروع والأبهى من ذلك كله ان تحول حروفها الى رصاصات في نحور المحتل , وقذائف حق ومقاومة تمزق أشلاء المحتل الغاصب

ولعل هذه رسالة عدد من القاصات العراقيات اللواتي اتخذن طريق الأدب المقاوم ولعل أدبا أنثويا اخرا ظهر هذه المرة في ارض عشتار هو أدب الأنثى المقاوم التي تخلت عن فرديتها ومشاعرها وانوثتها لتكون أنثى مقاومة ويحل حب الوطن بدلا من حب الرجل والهم الجمعي بدلا من الهم الفردي . إقرأ المزيد

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: