الولايات المتحدة العراقية اعادة بناء ام تهديم اركان ـ بقلم : مثنى الطبقحلي

مثنى الطبقجليبعد حرب اهلية طاحنة عُرفت بحرب الشمال والجنوب ،ولدت الولايات المتحدة الامريكية دولة كبرى خيم علمها على ربوع وطن جمع كل الاجناس ممن انصهروا في بوتقة واحدة مع كل ما حملته معهم موجات المهاجرين من عقد الماضي الاستعماري ، واستقرت تلك الموجات في 51 ولاية شغلت رموزها ،نجوما في زاوية علم ظل ينوء بحملها منذ الرابع من تموز 1776 ، والذي اصبح فيما بعد يعرف بعيد الاستقلال ..
ولو عقدنا مقارنة بين واقع الحال مع ما يجري في العراق وبين بلد مثل امريكا لوجدنا وشتان بين الاثنتين لوجدنا إن الاول تتهدم اركانه والثاني تعلوا بنيانه محققا تقدما هائلا على حساب الشعوب الفقيرة والمستعبدة .. وفي المقابل تاخذ إقرأ المزيد

الإعلانات