نوافذ ـ ماجدة حسن

أمعنُ النّظر في عينيك

ماجدة حسن

ماجدة حسن

لأعرفَ مدى عمقي
……
عيناكَ الغافيتان
مشروعُ دمعتين
ستحرسان الضوء يوماً
من الحزن
……….
علّمتني عيناكَ إقرأ المزيد

Advertisements

نور ضل فيك انسكب 1 ـ مــاجدة حسن

نهرُ الحنانِ يشيّع آخرَ فرسانهِ …نحوَ المثوى الأوّل ماجدة حسن
يخبئُ تحتَ جلبابهِ حرزاً من صلواتٍ
لم تسمعْهابعد الجنائزُ اليتيمة
” كم على سناكَ أن يرقصَ على صدرِ الشطآن
كي لا ترقّع أصابعُ الغبارِ حافرَ جرحهِ الأيمن”

الأيسرُ يتغنى بالرحيل نحو قبرِ الضجيج
كي لايوقظَ الأحياء ..

قلبي إقرأ المزيد

إنشطار المدى ـ ماجـدة حسن

أصابع ماجدة حسن
………….

*لمستكَ
نغمةٌ صامتة.. تلجُ خاصرة روحي
تزهر بالموسيقا … سرّة الضوء

*أرجوحتي
يداكَ…تقطفانِ لكؤوسي من عنقود السماء
مواعيد النبيذ

بكاء
……………… إقرأ المزيد

أحلامٌ غافية ـ ماجــدة حسـن

-1 ماجدة حسن

كأميرةٍ مسحورة
أدخلُ قصركَ الثلجيّ
على رؤوسِ أصابعِ قلبي
أتنقّلُ ..دقةً دقة
كي لاأذوّب حنينَ المسافات
…..

-2

مثل قطعةِ خبزٍ ساخنة
ألتهمُ ما تبقّى
من زيتٍ في صمتكَ إقرأ المزيد

شاعرٌ على صهوةِ الرّحيل ـ ماجــدة حسـن

وسادةُ الذاكرةِ ماجدة حسن
لعبةٌ محشوّةٌ بقصاصاتِ القصائد
لا عجبَ في أحلامٍ تأتي خجولةً .. سرعانَ ما تخبئُ خطواتَها
كدعابةٍ عرجاء ..
الكوابيسُ أحرفٌ في كلماتٍ ممزقةِ الروّح

يتفحصُ دمَهُ بقلمٍ مدبّبِ الوجع ..
كلُّ شيءٍ مجهزٌ للدورانِ سوى الزمرةُ العاصية …!

….
-2
خريفَ العمرِ … أيتُها الكذبةُ الشتويةُ اللّسان إقرأ المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: