مفهوم اللسانيات ـ محمد الودغيري

فرديناند دي سوسور ـ عالم اللغويات السويسري بين «بياجيه» و «تشومسكي»
مقـاربة حـول كيفيـة اكتسـاب اللغـة

في عام 1975، قارن عالم النفس جان بياجيه وعالم اللغة نعوم تشومسكي نظريتيهما حول اكتساب اللغة عند الطفل. عودة إلى مناقشة تاريخية جمعت صفوة الباحثين حول المسألة.

كان ذلك في تشرين الأول 1975، في ديْر على نهر «السين» يعود تاريخ بنائه إلى القرن الثالث عشر، تحول فيما بعد إلى مركز ثقافي «مركز رويومون لعلم الإنسان»، حيث كان على رأس الحاضرين كل من «جان بياجيه «Jean Piaget ( 1896 – 1980 )، 79 سنة آنذاك، أحد أبرز شخصيات علم النفس، ذي شعر أبيض طويل، وابتسامة لطيفة، وذهن حاد، وثقافة موسوعية، ومعارضه «نعوم تشومسكي» Noam Chomsky 47 سنة، عالم لغة أمريكي قادم وقتذاك من «كامبردج» وكانت نظريته حول قواعد النحو التوليدي((1 grammaire générative قد أحدثت تغيراً عميقاً في الألسنية. شاركت في المناقشة كوكبة من الباحثين – علماء نفس، وعلماء لغة، وفلاسفة، وأطباء أعصاب.

كان اللقاء مقابلة بين تصورين متعارضين حول تكوّن التفكير واللغة، فطرية(2) innéisme «تشومسكي» وبنائية(3) Constructivisme «بياجيه». حسب «تشومسكي»، هناك كفاءات عقلية فطرية، مسجلة في دماغ الإنسان، تفسر بشكل خاص مقْدراته اللغوية الشمولية، بينما أكد «بياجيه» أن مقْدرات الكائن البشري الاستعرافية ليست فطرية كلياً، ولا مكتسبة كلياً. إنها نتاج بناء تدريجي تتحد فيه الخبرة والنضج الداخلي. إقرأ المزيد

Advertisements